null

اسماعيل نصرة

لوحتي المنشودة لم تكتمل ومازلت أرسم وأرسم..
اسماعيل نصرة | فنان تشكيلي | 1964 سلمية سورية

null

وائل دهان

دمشق عشقي المقدس يتجلى فيها الله وتتجلى انسانيتنا فيها
وائـل دهـان | نحـات | 1969 دمشق، سورية

إسماعيل نصرة: الأنوثة الخالدة
المرأة في لوحات الفنان إسماعيل نصرة صاحبة حضور لافت وكأنها ضالته التي لايجدها أبدا ؛ً إنها تلازمه في تعدد المواضيع والأفكار التي تناولها خلال تجربته اللافتة والناعمة والأنثوية والعفوية؛ متتبعاً تعابير الوجه والعيون والضوء المنسكب من الطبيعة الساحرة..
ولأن الذاكرة الغنية تركت أثرها الكبير في مخيلة ( نصرة) إلا أنها صاغتها بالمهارة اللونية والتباينات والاحتمالات عوالماً مملوءة بالحكايات؛ لتخطو تجربة هذا الفنان نحو تباينات في حاله المتدفقة شعراً ولوناً وأنسنة؛ جاعلةً منه شاعراً يكتب بريشته الممتلئة باللون والعناصر قصة أنثاه الخالدة.

منحوتات وائل الدهان: تجليات الألوهة
الفنان النحات وائل دهان يحيلنا في تجربته الغنية والعتيقة من خلال طينه المحترق وكيميائه اللذيذة إلى سبر عوالم الميثولوجيا واستخلاص رموز خاصة به؛ رموز ملونة وبراقة تمنحها إنسانيته نفحات ممتلئة بالغنى الروحي ..إنه الخزف والبرونز والهياكل التي عبرها تتوضح هوية هذا النحات المفعم بالحياة والطاقة. وهو الذي يتغنى بحب دمشق المتشحة بالزرقة السماوية  ليتجلى فيها الله.