جدل الخامس

11 شباط 2017

في قلب الحرب والمأساة ودفئ الدموع المنسكبة من الثكالى والبيوت التي تسكننا ولا نسكنها والغربة من فقد الاحبة وكل البؤس المحيط بِنَا ثمة أبواب تفتح يتخللها نورالأمل تنقلنا الى ضفة البهجة المرتقبة .. حيث فرح ما ينادينا نثبت الزمن من خلاله عبر تدفق الطاقة الانسانية الممتلئة باللون والحركة والنور من اجل سورية الحياة.

جمعة نزهان

ذاكرتي ممتلئة ببيوت تسكننا ولا نسكنها.. وصورة أمي
فنان تشكيلي | 1967 دير الزور، سورية

غزوان علاف

كل قبلة هي وعد وموعد
نحـات | 1973 دمشق، سورية